تكلفة زراعة الشعر في تركيا 2021: زراعة الشعر بأقل التكاليف

تكلفة زراعة الشعر في تركيا

إذا ما بحثنا عن أهم أسباب الجذب بالنسبة لعمليات التجميل المتعلقة بزراعة الشعر فسوف نجد أن تكلفة زراعة الشعر في تركيا تُعد من أهم وأبرز الأسباب التي تدفعنا لهذا الجذب، حيث تحاول تركيا طوال الوقت توفير تكلفة منخفضة ومناسبة للجميع، رغم ذلك، يُمكننا أن نلاحظ بذات الوقت أن التكلفة لا تتعارض مع الجودة التي تتوافر هناك والتي تعد سبب آخر حقيقي ضمن أسباب الجذب، ففي تركيا يتم العمل على أن تخرج تلك النوعية من العمليات بأفضل شكل ممكن، لذا في السطور القليلة المُقبلة سوف نتعرض لأهم جانب من الجوانب التي تشغل من يُفكرون في هذه العمليات، والحديث هنا عن التكلفة، فماذا عنها يا تُرى؟

لماذا تنخفض تكلفة زراعة الشعر في تركيا؟

لا يختلف أحد على الجودة والتميز المتوافران في مراكز التجميل التركية، إذ أن أغلب من خضعوا للعملية في هذه البلد يعرفون جيدًا أن أفضل النتائج يُمكن الحصول عليها هناك، رغم ذلك تنخفض التكلفة لمجموعة أسباب أبرزها ما يلي:

  • كثرة المراكز وانتشارها، فمن الأمور المُسلّم بها طبعًا أن تركيا تمتلك عدد كبير من مراكز التجميل المتخصصة، وهذا يعني أن تلك المراكز بسبب كثرتها سوف ترغب في جذب العملاء إليها بأي طريقة ممكنة، حتى لو كانت تلك الطريقة هي التقليل من التكلفة الاجمالية لعمليات زراعة الشعر وبقية العمليات التجميلية.
  • تحسن المستوى الطبي العام في تركيا، فليس هناك خلاف على أن المستوى الطبي داخل تركيا مستوى متقدم للغاية، بل هو مُتقدم للدرجة التي تجعل من الطبيعي وجود تسهيلات في بعض الأمور وضمنها التكلفة، ويُمكن القول وعلى رأسها التكلفة، فالمستوى الطبي المتقدم يعني عدم الحاجة إلى الكثير من الأمور لتحسين الوضع الطبي.
  • وجود حالة من التنافس بين المراكز، وفي الحقيقة حالة التنافس بين أي نوع من أنواع المؤسسات هي التي تمنحنا في نهاية المطاف فكرة انخفاض التكلفة التي نتحدث عنها، إذ أن الجميع يرغب في أن يجذب إليه العملاء على اختلافهم وكثرتهم، ومثل ذلك الأمر ليس من الطبيعي أن يحدث إلا إذا قلت التكلفة.
  • اللجوء إلى طريقة السياحة العلاجية، فبالطبع بالوقت الحالي لم يعد من الخفي أن تركيا توفر ما يُعرف باسم السياحة العلاجية، وهي تلك السياحة التي تقوم في الأساس من أجل غرض طبي بحت يتبعه جولة سياحية في الدولة، ولتسهيل هذه النوعية من السياحة انخفضت التكلفة.
  • كثرة الوافدين على تركيا لإجراء العملية، ففي الوقت الحالي باتت تركيا قِبلة الراغبين في إجراء عمليات التجميل بمختلف أنواعها، لكن على رأس ذلك تأتي عملية زراعة الشعر، ومن أجل ذلك جاءت التسهيلات في التكلفة لاستيعاب ذلك.

كم تكلفة زراعة الشعر في تركيا؟

دعونا نقول ببساطة أن التكلفة لن تكون ثابتة وستختلف بناءً على اختلاف مجموعة من العوامل المختلفة، لكن في نهاية المطاف عامل التقنية المستخدمة في الزراعة يُمكن اعتباره الرئيسي والأهم، بالإضافة طبعًا إلى حجم الشعر المزروع، فعلى سبيل المثال إذا كنا نتحدث عن عملية زراعة تمت باستخدام تقنية الاقتطاف فإن التكلفة من 800 دولار الى 1500 دولار، أما إذا تم استخدام تقنية السفير أو أقلام تشوي تتراوح التكلفة ما بين 1700 وحتى 3000 دولار، وفي كل الأحوال هذه المبالغ أقل بكثير من المتعارف عليه فيما يتعلق بنفس العملية في أماكن أخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية مثلًا، إذ ثبت يقينًا أن تكلفة زراعة الشعر في تركيا هي الأقل، هذا طبعًا على الرغم من تمتع العملية هناك بجودة عالية وتحقيق النتائج المبهرة.

كيف يتم تحديد تكلفة زراعة الشعر؟

فكرة توفير عملية زراعة الشعر في تركيا لا تعني أبدًا أن التكلفة سوف تكون ثابتة بين كل المراكز، فبكل تأكيد سوف يحدث اختلاف شديد بين هذه المراكز وبعضها البعض، وذلك الأمر يرجع لاختلاف عوامل تحديد التكلفة، والتي أبرزها ما يلي:

  • قدرات المركز والتقنيات المُستخدمة، إذ أنه بالتأكيد كلما كانت التقنيات المُستخدمة في إجراء عملية زراعة الشعر تقنيات متطورة وذات كفاءة عالية كلما كان من الممكن التعامل بسهولة شديدة وتحقيق نتائج أكثر تميزًا، وهذا في النهاية يجعلنا أمام تكلفة مرتفعة بعض الشيء بالتأكيد.
  • خبرة الأطباء المتواجدين بالمركز، فعندما يكون المركز الذي سيتم إجراء العملية به مدجج بالعديد من الأطباء البارزين المميزين فإن هذا سوف يؤثر بشكل إيجابي على حالة المركز ويرفع من نسب نجاح العملية، وبالتالي سوف يكون هذا الأمر بابًا لزيادة التكلفة الإجمالية حسب بقية المعطيات.
  • الجهد المبذول وعدد البصيلات المزروعة، فكلما كان الجهد المبذول مع الحالة كبيرًا كلما كانت التكلفة كبيرة وتُعادل ذلك الجهد، وفي الحقيقة أغلب المراكز المتواجدة في الوقت الحالي تحاول بذل الكثير من الجهد لراحة العميل، لكن بذات الوقت كلما ارتفعت أعداد البصيلات التي تمت زراعتها كلما كان ذلك سببًا في زيادة التكلفة الاجمالية.
  • كثافة المنطقة المانحة وجنس الشخص الخاضع للزراعة، فكلما كانت المنطقة التي يتم الزراعة بها كثيفة كلما كانت التكلفة أكبر، وربما أساسًا تلك التكلفة تتحدد بناءً على جنس الشخص الخاضع للعملية وهل هو ذكر أم أنثى.
  • الخدمات الإضافية المُقدمة، فبالطبع لن يكون المركز مناسبًا ومؤهلًا بنسبة مئة بالمئة إلا إذا كان يُقدم مجموعة من الخدمات التي تضعه في مكانة متقدمة بين المراكز الأخرى، ومثل ذلك أن يتم تقديم خدمة مثل الاقامة والسفر والتنقل، بالإضافة طبعًا إلى خدمة السياحة والمترجم الخاص وغير ذلك من العوامل التي تضعنا في النهاية أمام تكلفة إجمالية.

عوامل اختيار المركز المناسب بتركيا

إذا ما افترضنا أن كل المراكز المتواجدة في تركيا مراكز مميزة وذات كفاءة عالية فبكل تأكيد سوف تكون هناك رغبة لاختيار المركز الأكثر تميزًا بين هذه المراكز، وهذا ما يجعلنا نُفكر في أبرز العوامل التي يُمكن وضعها في الاعتبار عند اختيار المركز، وأهمها:

  • أن يكون السعر مناسبًا مع الجودة العالية، إذ أنه من الضروري طبعًا أن يكون هناك إلمام بكل الخطوات المتعلقة بالعملية عند التفكير في اللجوء إلى زراعة الشعر، وبالطبع الأمر الضروري الأهم أن يكون السعر الذي تم التفكير به مناسب، إذ أنه لا يُمكن تخيل التفكير في إجراء عملية دون التأكد من تناسب سعرها مع القدرات الخاصة للشخص المُقدم للعملية.
  • أن يتمتع المركز بسمعة عالية وسط المراكز الأخرى مع وجود خبرات سابقة، فليس من البديهي أن تجعل نفسك عزيزي العميل أشبه بفأر التجربة، وذلك الأمر ببساطة يتم عندما تذهب إلى مركز جديد ليس لديه أي خبرات ثم تُقرر إجراء العملية به، وربما الأهم من ذلك أن يكون المركز سوف سمعة طيبة ويتحدث عنه الجميع بشكل إيجابي بحت.
  • أن يوفر المركز أكثر الأساليب حداثة وتطورًا، فبالطبع عزيزي العميل الخاضع للعملية لا يُمكن أبدًا تخيل وجود مركز تجميل لا يوفر للعملاء المتواجدين لديهم الأساليب الحديثة التي تضمن نتائج أكثر دقة، مع الحرص طبعًا على التأكد من كون ذلك المركز يسعى طوال الوقت لتطوير نفسه بالطرق الصحيحة المواكبة للتقدم الخارجي.
  • أن يوفر المركز حالة متابعة مثالية بعد العملية، فأغلب من خضعوا لعملية زراعة الشعر يعرفون يقينًا أن أهم خطوة ضمن خطوات إجراء العملية خطوة المتابعة التي تلي العملية نفسها، إذ أنه من خلال هذه الخطوة يتم التأكد من اهتمام المركز بالعميل بالشكل المثالي مع مراعاة امداده بكافة ما يحتاج إليه في هذه المرحلة للتعافي.
  • أن يكون المركز معتمدًا ومرخصًا من الجهات الرسمية، بمعنى أن يكون المركز الذي نجري في العملية قد أخذ اعتماد وزارة الصحة والمنظمات الدولية المتخصصة حتى لا تكون هناك أي قصور في المركز، ويُمكن التأكد من هذه النقاط بسهولة.

أهم مراكز زراعة الشعر في تركيا

بكل تأكيد الشخص الذي يُفكر في إجراء عملية زراعة الشعر الآن يدور في ذهنه مجموعة من الاسئلة المختلفة، لكن ربما السؤال الأبرز والأهم ذلك السؤال المتعلق بالمراكز التي تُتيح إجراء عملية زراعة الشعر، فعلى الرغم من كثرة هذه المراكز إلا أنه ثمة حيرة فيما يتعلق باختيار الأفضل من بينها، لذا في السطور القادمة سنتعرف على أفضلها ونستعرض طرق التعامل معها وما يميزها عن غيرها، والحديث سيكون عن مركز انفينيتي هير المميز.

اشهر مراكز زراعة الشعر في تركيا

مركز انفينيتي هير

يُعد مركز انفينيتي هير من أهم المراكز التي ظهرت مؤخرًا في تركيا وأثبتت نجاحًا ساحقًا فيما يتعلق بعمليات زراعة الشعر، وتحديدًا خلال السنوات العشر الأخيرة التي أجريت تركيا بها ما يزيد عن عشرين ألف عملية ناجحة، وأغلبها يتعلق بزراعة الشعر، وقد أجرى المركز تلك العمليات باستخدام مجموعة من أحدث التقنيات بالاضافة إلى مجموعة من كبار الأطباء وأكثرهم خبرة، وبالطبع لم ينسى المركز نقطة التكلفة التي تشغل الكثيرين، لذا تم توفير تكلفة مناسبة وبأسعار مُخفضة تجذب العملاء إليها من تركيا والشرق الأوسط وأوروبا وكامل دول العالم.

تكلفة زراعة الشعر في انفينتي هير 2021

الأسعار المناسبة، وجودة الأداء الطبي هما العاملان الأساسيان اللذان يعتمد عليهما مركز انفينتي هير في آلاف العمليات الخاصة بزراعة الشعر، الأمر الذي يبحث عنه جميع العملاء في كل مكان، وهو المقياس الذي يفاضلون به بين المراكز الطبية وبعضها.

يقدم مركز انفينتي هير لعملائه باقات متنوعة ومتميزة تناسب مختلف العملاء:

  • الباقة الاقتصادية وتكلفتها 1199 دولار.
  • الباقة الأساسية وتكلفتها 1399 دولار.
  • الباقة المتكاملة وتكلفتها 1599 دولار.

أسعار زراعة الشعر في مركز انفينتي هير

اتخاذ قرار إجراء عملية زراعة الشعر يحتاج إلى دراسية متأنية، ومع ذلك فهو الحل المثالي للحصول على شعر طبيعي كثيف، وإطلالة متميزة، الأهم من ذلك كله هو اختيار مركز يتمتع بسمعة طيبة، وتتوفر فيه كافة الإمكانات الطبية الحديثة، والمرافق المجهزة، وعوامل الثقة والمصداقية، ومن ثم تبدأ الرحلة بخطوات صحيحة حتى الوصول إلى أفضل النتائج المتوقعة.

لمزيد من المعلومات بإمكانكم زيارة موقع إنفينتي هير عبر الانترنتhttps://www.infinityhairtransplant.com/

 

خدمات يُقدمها مركز انفينيتي هير

يُقدم مركز انفينيتي هير مجموعة من الخدمات ضمن عملية زراعة الشعر، وأبرز هذه الخدمات ما يلي:

  • الزراعة دون حلاقة، وهو الشكل الأهم من أشكال الزراعة المُستخدمة في زراعة الشعر وبذات الوقت الشكل الأكثر اقبالًا من العملاء، لذلك عند توفيره يكون هناك شكل من أشكال التسهيل في العملية، ولذا يُعد من أهم الخدمات التي يُقدمها المركز للعملاء، خصوصًا من يودون الحفاظ على شكل شعرهم بعد العملية.
  • العلاج بحقن البلازما، وهي تلك الحقن التي لا تترك أي آثار سلبية بعد استخدامها في علاج مشاكل الشعر، ومن الممكن أن تكون تلك المشاكل مشاكل متعلقة بالبشرة أو ربما مشاكل لها علاج بشكل الشعر وكثافته، في كل الأحوال يُتيح مركز انفينيتي هير إمكانية استخدام البلازما في معالجة كل ذلك.
  • زراعة الذقن والحواجب والرموش، فليست كل المراكز يُمكنها التعامل مع هذه النوعية من العمليات، فهناك مراكز توفرها ومراكز أخرى لا تفعل بسبب عدم امتلاكها الخبرة الكافية.
  • خدمات إضافية ذات مستوى عالٍ، ونحن هنا نتحدث عن خدمات التنقل والإقامة وخدمة السياحة العلاجية وغير ذلك من خدمات لا تتوافر في العديد من المراكز الأخرى، لكن مركز انفينيتي هير يفعل ذلك.

أهم التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر

على الرغم من كون فكرة الخضوع لعملية زراعة الشعر فكرة تتم لنفس الغرض، وهو الحصول على مجموعة من الشعر الجديد بدل الشعر المفقود، إلا أن ذلك لم يمنع أبدًا من تواجد العديد من الاختلافات بين هذه العمليات، وربما أبرز الاختلافات وأكثرها تجليًا تلك التي تتعلق بالتقنيات المستخدمة في إجراء العملية، وأبرز هذه التقنيات تقنية الاقتطاف.

أحدث تقنيات عملية زراعة الشعر في تركيا

تقنية الاقتطاف

وهي واحدة من التقنيات الهامة للغاية التي أثبتت نجاحًا ساحقًا فيما يتعلق بعمليات زراعة الشعر للدرجة التي جعلت كل التقنيات الأخرى التي جاءت بعدها عبارة عن مجرد تطوير لها، وفي الحقيقة تقنية الاقتطاف تقوم على تحديد البصيلات التي يتم اقتطافها ثم بعد ذلك الشروع في تحديد منطقة الزراعة للبدء في غرس البصيلات التي تم اقتطافها، وفي الغالب تأخذ هذه المرحلة من خلال تلك التقنية وقتًا طويلًا بعض الشيء، ولهذا تم السعي للتطوير واللجوء لتقنيات أخرى.

تقنية أقلام تشوي

من أهم وأبرز التقنيات الحديثة التي جاءت لتحل العديد من مشكلات عملية زراعة الشعر، ففي البداية نحن نتحدث عن تقنية سريعة، بمعنى أنه يُمكن إجراء عملية زراعة الشعر بها في وقت قليل، وهي أيضًا تحتاج وقت قليل، وبالتالي نحن نتحدث في المُجمل عن عملية تتم بشكل سريع وبجهد قليل مما يضعنا أمام وقت تعافي أقل، وإذا كنا سنسأل أي شخص عما يتمناه في عملية زراعة الشعر التي يخضع لها فبالتأكيد سيتمنى ألا تؤثر عليه بأي شكل ملحوظ، أيضًا دعونا لا ننسى فكرة وجود سرعة في البصيلات وكثرتها، فقد يتم زراعة 3000 بصيلة في الجلسة الواحدة بسهولة.

تقنية السفير

بالحديث عن التقنيات المتطورة التي حققت نجاحًا كبيرًا في مجال زراعة الشعر نجد أن تقنية السفير تُعد من التقنيات التي أصبتت نجاحًا كبيرًا، فهذه التقنية يُمكنها العمل بدقة شديدة وتحقيق نتيجة إيجابية في وقت قصير، إذ أنه ضمن مميزاتها كذلك سرعة الوصول للنتيجة المرجوة، هذا بخلاف اللجوء إلى التقدم التقني في كل شيء وتدخل الطبيب في نقاط بسيطة مُحددة، وهو ما يزيد أكثر في الدقة الناتجة عن هذه العملية، ومن هذا المنطلق يكثر استخدام تقنية السفير في العمليات التجميلية.

تقنية البيركوتان

تعد هذه التقنية نقلة حقيقية فيما يتعلق بمجال زراعة الشعر، ففي السابق كانت الفرصة للحساسية كبيرة لعدم وجود قابلية من الجلد بدخول عناصر مختلفة عليه، لكن الآن، ومع تقنية البيركوتان التي تستخدم اداة مميزة تُعرف باسم التيتانيوم، وهي مادة آمنة لا تُسبب أي تهيج يُذكر في الجسم، وبالتالي يتم إجراء العملية دون أن يكون هناك خوف من الاعراض التي قد تنتج عليها، أيضًا تُفيد تقنية البيركوتان في كونها ليست مرتفعة التكلفة بالمقارنة مع تقنيات أخرى، ولهذا تكون الخيار الأمثل بالنسبة للجميع.

تعليمات للحصول على نتائج مثالية بعد إجراء العملية

بعد الانتهاء من عملية زراعة الشعر سوف تجلس لانتظار النتائج السريعة، وهذا الأمر في الحقيقة لا يحدث من تلقاء نفسه، وإنما تكون هناك مجموعة من التعليمات الواجب تنفيذها حتى يُمكن تحقيق ذلك، وتلك التعليمات أهمها ما يلي:

  • تغطية مكان الزراعة بعيدًا عن التأثيرات الجوية، فبعد الخروج من عملية زراعة الشعر يجب التأكد من فكرة المحافظة التام على ما تم إنجازه خلال هذه العملية، ويتمثل ذلك في تغطية المكان الذي تمت الزراعة به وحفظه من التأثيرات الجوية المختلفة كالرياح والأتربة وغير ذلك من أمور تؤثر على التماسك العام.
  • اتباع تعليمات الطبيب والالتزام بالأدوية المقررة، فضمن النصائح الرئيسية التي يجب القيام بها لتسريع عملية التعافي بعد العملية أن يكون هناك التزام تام بالتعليمات التي والنصائح التي يطلبها الطبيب، وذلك لأنها تكون ضرورية وفارقة بالشفاء.
  • تجنب المياه والشمس والتدفئة، فمثل هذه العوامل الخارجية لا يُنصح أبدًا بالاحتكاك بها في هذه الفترة، إذ يجب أن يكون هناك حرص على أن تكون عملية الاستحمام بعد أسبوعين على الأقل بعد العملية، كذلك لا يُنصح بالتعرض للشمس.
  • تجنب الرياضات المرهقة والجنس، فعلى الرغم من أننا نتحدث عن اجراءات يتم العمل بها لحماية الشعر فقط إلا أن الرياضات المرهقة سوف تكون بالتأكيد سببًا لحدوث المشاكل بمختلف أنواعها نظرًا لما يترتب عليها، إذ أنه ثمة رياضات تقود للتعرق تمامًا مثل يفعل الجنس، وكلا الأمرين يقودان إلا خلل بالنتائج، لذا يجب تجنبهما.
  • تجنب الكحوليات والتدخين، فليس من المعقول أبدًا أن يتم التمسك بممارسة مجموعة الممارسات الخاطئة بعد عملية زراعة الشعر، إذ أن ذلك سيؤدي بالضرورة إلى تقليل فترة نجاح العملية ويُصبح من الصعب انتظار النتائج السريعة، وبهذا الصدد دعونا نقول أن الكحوليات والتبع يُسببان أساسًا بعض المشاكل التي قد تتمثل في صورة نزيف أو تجلط.
  • التنظيف الدوري لموضع العملية حسب تعليمات الطبيب، فبعد انتهاء العملية لا يجب أبدًا انتهاء فترة التنظيف، بل يجب أن تستمر لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية، وفي هذه الفترة يتم العمل على الكمادات الباردة موضع العملية بالاضافة إلى اجراءات النظافة الأخرى المتعلقة ببقية الجسم.

لماذا تعد تركيا الخيار الأفضل لزراعة الشعر

الخلاصة

على الرغم من تواجد الكثير من مراكز التجميل في أماكن متفرقة من العالم إلا أنه على الرغم من ذلك نجد أن المراكز التركية صاحبة الريادة، وهذا الأمر في الجقيقة يرجع إلى تواجد بعض المميزات التي تفصل هذه المراكز عن غيرها، وأبرزها ما يلي:

  • العمليات هناك لا تحتاج وقت طويل للتعافي، حيث أنه عند الخضوع لعملية زراعة الشعر في مركز ضمن مجموعة المراكز التركية فسوف يكون بمقدورنا أن نلمس قلة الفترة التي تحتاجها العملية من أجل التمام بشكل نهائي والشفاء، فهي عمليات سريعة التعافي وبذات الوقت ذات جودة عالية.
  • العمليات تتم بشكل سريع وبجهد قليل، فبعيدًا عن كون عمليات التجميل تتم بشكل سريع ودون مجهود إلا أنها لا تُحقق تلك النتائج فقط، بل ربما أيضًا يُمكننا توفير الكثير من الوقت الذي يتم استنفذه في الظروف الطبيعية التي يتم إجراء نفس العملية بها داخل أحد الدول الأوروبية الأخرى أو الولايات المتحدة الأمريكية.
  • توافر أحدث التقنيات والمعدات الموجودة، فلا شك أن تركيا من الناحية الطبية تُعد في الوقت الحالي ضمن أكثر الدول تقدمًا وازدهارًا، وقد تم تصدير هذا الأمر والتأكيد عليه من خلال تواجد مجموعة من أحدث التقنيات والمعدات التي تتواجد بالأسواق في الوقت الحالي، ومن هنا ينبع التميز الكبير لهذه البلد.
  • تحقيق نتائج مرضية للعميل بسبب الأطباء وخبراتهم، فأهم ما يبحث عنه العميل الخاضع لعملية زراعة الشعر أن تكون هناك نتيجة مرضية تُحقق ما يطمح إليه عند دفع الأموال من أجل العملية، ومن هنا دعونا نقول أن تحقيق هذه النوعية من النتائج أمر يحدث بالفعل في تركيا بسبب امتلاك فريق مميز من الأطباء أصحاب الكفاءة العالية.
  •  إمكانية توفير مجموعة من الخدمات الإضافية، فبلا شك ليست هناك خدمة أفضل من الخدمة المُضافة، وهذا ما يحدث بالضبط في تركيا عندما يتم توفير خدمات مثل التنقل والإقامة وتذاكر السفر وغير ذلك من خدمات بخلاف طبعًا الخدمة الأساسية وهي زراعة الشعر، ومن هنا ينبع التميز الشديد لتلك العملية داخل تركيا.

تكلفة زراعة الشعر في تركيا أقل بكثير من غيرها من الدول، فالسبب الرئيسي الذي يجعل الكثيرون يُقدمون على إجراء زراعة الشعر داخل تركيا دون غيرها من البلاد حيث أن تركيا توفر العملية بكفاءة عالية وبدرجة نجاح كبيرة للغاية مع قلة التكلفة الإجمالية، وهو أمر يُمكن مُلاحظته بسهولة من قِبل من يُجري العملية.

المراجع:

https://www.provenexpert.com/infinity/

ذات صلة

القائمة